الرئيسيةالرئيسية  الرئيسيةالرئيسية  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  

شاطر | 
 

 استخاره ام استشاره

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
خالد العنزي
صاحب الموقع
صاحب الموقع
avatar

عدد الرسائل : 294
العمر : 33
دعاء :
التقييم : 2437
تاريخ التسجيل : 01/02/2009

مُساهمةموضوع: استخاره ام استشاره   الإثنين فبراير 02, 2009 4:28 pm

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أجمعين

استخارة واستشارة

قد يحتار الانسان في اختياره ويتشتت ذهنه ولا يعرف الاصلح في بعض اموره فيطلب معرفة الخير من الله تعالى بصلاة ركعتين يدعو فيها دعاءً مأثوراً وهي صلاة الاستخارة التي دلنا عليها الرسول صلى الله عليه وسلم، فصلاة الاستخارة سنة عن النبي صلى الله عليه وسم لطلب الخير من الله تعالى عند التردد في فعل امر او الحيرة بين امرين، وهذا لا يعني ان نستخير في جميع امورنا، فالامور الواجبة علينا لا نتردد في ادائها ولا نستخير لفعلها لانها واجبة فلا تستخير الزوجة لطاعة زوجها، ولا يستخير الزوج لينفق على زوجته، ولا تكون الاستخارة في ترك المحرمات، كالسارق مثلا فانه لا يتردد ويصلي صلاة الاستخارة عند تركه للسرقة، فصلاة الاستخارة في المباحات كمن اراد السفر فالافضل ان يستخير قبل سفره، او في المستحبات ان حصلت الحيرة في اختيارها كمن قرر طلب العلم واحتار بين العلوم.
ومن احتار او تردد في ذلك صلى ركعتين بنية الاستخارة دون غيرها، وله ان يقرأ ما شاء من القرآن الكريم اثناء صلاته ولا يشترط قراءة سورة معينة، واستحسن بعض العلماء ان يقرأ في الركعة الأولى بعد الفاتحة سورة الكافرون وفي الثانية الاخلاص، ثم يدعو بدعاء الاستخارة الوارد عن النبي صلى الله عليه وسلم، بعد الانتهاء من التشهد قبل السلام او بعده، وكلاهما جائز والأولى ان يكون قبل السلام، مع تدبر وفهم الفاظ ومعاني هذا الدعاء العظيم، ثم يتجه إلى ما ينشرح له صدره ويميل إليه قلبه وقد يترتب على الاستخارة علامات كأن يرى المستخير رؤيا او يسمع خبراً يسره، وان لم ينشرح صدره لاحد الامرين فإن الامر بحسب تيسير الله له، وان ظل في حيرة ان يكرر الاستخارة مرة ثانية وثالثة إلى سبع مرات، واذا منع المستخير مانع من الصلاة كالمكان او حال المصلي وصعب تأجيل الامر فله ان يستخير بالدعاء دون الركعتين، واذا تعددت الامور التي اختار فيها الشخص كمن احتار في امر زواجه وامر دراسته وامر شراء سلعة فانه يجعل لكل امر صلاة منفردة ودعاء خاصاً.
ومن صلى صلاة الاستخارة استشار اولي الحكمة والصلاح، وهو مخير من حيث التقديم والتأخير فله ان يقدم الاستخارة على الاستشارة او يقدم الاستشارة على الاستخارة، الا ان تقديم الاستخارة هو الاصلح لقول النبي صلى الله عليه وسلم: (إذا هم أحدكم بالأمر فليركع ركعتين...) فقد دعانا النبي صلى الله عليه وسلم إلى صلاة الاستخارة ولم يقدم عليها استشارة فالانسان يتجه اولا إلى الله تعالى ولا يقدم مشاورة الله تعالى، فالله تعالى قد يبعث إليك الخير ويدلك على طريق الصواب بنصيحة من احد خلقه بعد استخارته.
وعلى المستخير ان يثق في ان الله تعالى سيوفقه إلى الاصلح والاخير فهو القادر والعالم، وسعادة الانسان ليست الا في اتجاهه إلى رب العالمين.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://rmady.yoo7.com
JsOoOM
المدير العام
المدير العام
avatar

عدد الرسائل : 213
العمر : 26
الموقع : -=-=((KuwaiT))=-=-
دعاء :
التقييم : 1045
تاريخ التسجيل : 01/02/2009

مُساهمةموضوع: رد: استخاره ام استشاره   الإثنين فبراير 02, 2009 4:33 pm

يعطيك العافيه على الموضوع الحلو
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://rmady.yoo7.com
 
استخاره ام استشاره
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: منتديات عامه :: منتدي الدين الاسلامي-
انتقل الى: